raya fm live onlinefree
 
   

    زواج الاخت الصغرى قبل الكبرى

    شاطر
    avatar
    عاشقة الموت
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى الدلو

    عدد المساهمات : 1131
    نقاط : 10642
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 20/08/2009
    العمر : 25
    الموقع : عزون
    المزاج : ماشي الحال

    بطاقة الشخصية
    الورقة الشخصية: 4

    زواج الاخت الصغرى قبل الكبرى

    مُساهمة من طرف عاشقة الموت في الأربعاء أكتوبر 28, 2009 1:43 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    يتقدم الشاب حسن الخلق والدين لخطبة إحدى بنات العائلة فيقف الوالدان فى حيرة بين نداء

    العقل والدين الذى يحتم قبول هذا الخاطب عملاً بقول رسول الله " صلى الله عليه وسلم "إذا

    جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ....." الحديث، ونداء العاطفة التى تتمزق بين البنتين، فإن

    تمت الموافقة سعدت الصغرى وتألمت الكبرى نفسيا ، وإن تم الرفض وقع الظلم على الصغري!!

    هذا المشهد يتكرر فى كثير من بيوتنا فماذا يفعل الأباء؟ وإلى متى تحول العادات والتقاليد - التى

    قد تتناقض مع تعاليم ديننا - دون اتخاذ قرارات تسعدنا وتسعد أبناءنا؟!خطبة الصغري

    قد يتصور البعض بما فيهم الأخت الكبرى أن مجرد خطبة الصغرى قبلها يعنى تفوقها فى الجمال أو

    الذكاء، وهذا التصور غالباً ما يكون خاطئاً فقد تكون الخطبة من قبل أناس لا يعرفون الكبرى كان تأتى

    عن طريق الزميلات فى المدرسة أو الجامعة أو العمل.

    إن زواج الأخت الكبرى كان هو المبدأ الثابت فى الزواج قديماً، وكان لذلك أسبابه وظروفه حيث كان

    من المعروف أن فلاناً أب لفلانة وفلانة. وعندما يتقدم أحد الشباب إليه راغباً فى نسبه يطلب

    الكبرى لأنها هى الجاهزة للزواج، أما الآن وبعد أن خرجت الفتاة للتعليم والعمل فقد اختلفت الأمور

    وأصبح الشاب وهو فى طريقه للارتباط يعرف كل شيء تقريباً عمن يرغب فى أن تشاركه حياته ولا

    يرضى بها بديلاً.



    أخواتي ما هو شعورك إذا

    كنت أنت الأخت الكبرى

    وتزوجت أختك الصغرى قبلك ؟؟؟

    وانت ما هو رأيك لو تقدم شاب لاختك الصغرى قبل الكبرى ماهو رأيك في
    في هذا الموضوع

    * الموضوع للمناقشه *

    في انتظار مناقشتكم للموضوع


    تحياتي

    من رأي انا الشخصي ما برفض هاي الفكرة
    لان بالاساس ما بقططع نصيب اختي على
    شاني انا ممكن الله سبحانه وتعالى هيك
    اردلي ما في اعتراض على حكم الله في شيئ
    انا الي اختين اصغر مني تزوجن ازعل واموت حالي هيك
    شاء النصيب الحمد لله راضي وانا هيك مبسوط كثير
    انتم شو رأيكم بهاي القضية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 16, 2017 9:51 pm